الرقم الموحد920033515
هيئة تقويم التعليم والتدريبالرئيسيةعن الهيئةالمراكز التابعةالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الاكاديمي

 المركز الوطني للتقويم والاعتماد الاكاديمي

 المركز الوطني للتقويم والاعتماد الاكاديمي

​​​​​​​​​​​​​​​​​

النشأة والتأسيس:

صدر قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (94) بتاريخ 1438/2/7هـ بالموافقة على الترتيبات التنظيمية لهيئة تقويم التعليم والمتضمنة أن الهيئة هي الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والاعتماد في التعليم والتدريب؛ لرفع جودتهما وكفايتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية.​

ويأتي المركز​ الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي واحداً من المراكز التي تشرف عليها الهيئة، وهو امتداد لما كان يعرف سابقاً بالهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي التي تأسست بموجب الموافقة السامية الكريمة رقم 7/ب/6024 وتاريخ 1424/2/9هـ بحيث تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال الإداري والمالي، وتكون السلطة المسؤولة عن شؤون الاعتماد الأكاديمي، وضمان الجودة في مؤسسات التعليم فوق الثانوي ـــــ الحكومي والأهلي.


الرؤية والرسالة والقيم:

رؤية المركز:

مركز رائد إقليمياً، متميز ومعترف به عالمياً لتقويم واعتماد مؤسسات التعليم فوق الثانوي وبرامجها.

رسالة المركز:

دعم جودة مؤسسات التعليم فوق الثانوي وبرامجها، وتقويمها، واعتمادها، من خلال نظام وإجراءات تتسم بالموضوعية والشفافية، وصولاً إلى كسب ثقة المجتمع المحلي والعالمي في مخرجات تلك المؤسسات والبرامج.

قيم المركز:

بناءً على قيمنا الإسلامية والثقافية يلتزم المركز بالقيم التالية والتي ستنعكس على كل أعماله:

  • التميز

يسعى المركز لتحقيق أعلى جودة ممكنة في جميع أنشطته بما يؤهله للتميز في جميع المجالات.

  • الاستقلالية

يعمل المركز باستقلالية تامة في تطوير العمليات والمعايير واتخاذ القرارات.

  • التعاون

يتبنى المركز قيمة التعاون بين منسوبيه ومع جميع المستفيدين المعنيين، ويقدّر مشاركتهم من أجل التحسين المستمر.

  • الشفافية

يضمن المركز أن كل ما يتبعه من سياسات، وما يتخذه من إجراءات، وما يتبناه من أسس في اتخاذ قراراته متاحة للجميع مع احترام السرية.

  • الحيادية

يلتزم المركز بالعدل والحيادية في جميع تعاملاته، وتعامل جميع الأطراف وفق مبدأ المساواة، ويتبنى ضوابط صارمة لمنع أي تضارب حقيقي أو ظاهري في المصالح.

  • النزاهة

يلتزم المركز بأعلى المستويات الأخلاقية في جميع تعاملاته، ويتبنى الإجراءات الكفيلة بالتزام جميع منسوبيه وجميع من يمثلونه بهذه الأخلاق.

  • الانتماء

يعتبر المركز أن الإحساس بالانتماء لدى منسوبيه يحفز على الإبداع والتفاني في خدمة مصالح وطموحات المركز، ويلتزم المركز بتعميق هذا الإحساس عبر مبادرات وبرامج نوعية.


شارك على