الرقم الموحد920033515

الأخبار

اليوم الوطني للمملكة هو يوم عزيز على أبنائها وكل ع

بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين للمملكة؛ عبر معالي الدكتور خالد بن عبد الله السبتي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب قائلًا: أرفع خالص التهنئة لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء -حفظها الله- بهذه المناسبة الغالية، سائلا الله تعالى أن يحفظ بلادنا وقيادتنا ويديم عز المملكة وأمنها واستقرارها.


وأضاف: إن اليوم الوطني للمملكة هو يوم عزيز على أبنائها، وكل عام جديد لها يمثل صفحة مضيئة تضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام، وأكد بأننا نجد في هذا اليوم فرصة ثمينة للتعبير عن المحبة والوفاء للوطن ولقيادته، وهي كذلك مناسبة غالية للافتخار بما حققته المملكة على مستوى الوحدة الوطنية واللحمة بين القيادة والشعب والأمن والرخاء والاستقرار، وعلى مستوى الرؤية الثاقبة والتطلعات الكبيرة نحو حاضر بلادنا ومستقبلها في ظل القيادة الرشيدة، وبعزيمة ورؤية متجددة من سيدي سمو ولي العهد -حفظه الله- لتحقيق رؤية المملكة 2030 التي نعايش -بكل اعتزاز- منجزاتها الاجتماعية والاقتصادية وتحولاتها التنموية، وكلنا ثقة  وتطلع إلى استكمال برامجها ومشروعاتها التي ستنقل بلادنا نحو الريادة والمستقبل المشرق  بإذن الله.

وأبان معاليه أن الكل يقف وقفة إجلال وإكبار للمؤسس الراحل الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -رحمه الله- الذي سطر بقيادته الفذة ملحمة توحيد الوطن، ولمّ شتاته، وجمعه على كلمة واحدة، ويفتخرون كذلك بتواصل جهود أبنائه الكرام -رحمهم الله- الذين تولوا الحكم من بعده في البناء والتنمية.

وختم معاليه بالتنويه بما توليه المملكة وقيادتها الرشيدة لقطاعي لتعليم والتدريب وتقويمهما، بما يسهم في بناء القدرات البشرية وتطوير مهاراتها، وفي رفع الجودة والكفاءة البشرية وصولًا إلى النمو الاقتصادي وتحقيق الأهداف الوطنية المرتبطة بإنسان هذا الوطن وإعداده وتأهيله، وأكد أن هيئة تقويم التعليم والتدريب تساهم مع بقية القطاعات التعليمية والتدريبة في تحقيق تلك التطلعات الوطنية وإرساء الكفاءة والجودة.

حفظ الله الوطن وحقق ما تتطلع إليه قيادته الرشيدة وشعبه الكريم من تقدم ونمو وريادة في كافة الأصعدة والمجالات.


التفاصيل  

استطلاع الرأي

ما هو الاختبار الذي يعتمد على المقررات الدراسية بصورة أكبر؟